منتديات كيمو

اضغط على الرابط التالى للتسجيل
منتديات كيمو

منورينى يا أحلى اعضاء والله وكل عام وانتم دائما بخير

ملحوظة هامه :بعد تسجيلك فى منتدى (kemo0o0o0o) ولم تفعل اشتراكك عن طريق ايميلك الذى سجلت به .. فسوف نفعل اشتراكك تلقائياً فى خلال 24 ساعه من تسجيلك


    المتهم بإلقاء «عبوة ناسفة» على المعبد اليهودى ينكر ارتكابه الجريمة .. و يتهم الشرطة بتعذيبه

    شاطر
    avatar
    miii_do_kemo
    Admin

    الجنس : ذكر عدد المساهمات : 1227
    تاريخ التسجيل : 21/02/2010
    الموقع : http://kemo0o0o.a7larab.net
    العمل/الترفيه العمل/الترفيه : مهندس كمبيوتر
    مـــزآجــك إلـــيــــوم: : كرة القدم

    default المتهم بإلقاء «عبوة ناسفة» على المعبد اليهودى ينكر ارتكابه الجريمة .. و يتهم الشرطة بتعذيبه

    مُساهمة من طرف miii_do_kemo في الجمعة 26 فبراير 2010, 10:19 am

    المتهم بإلقاء «عبوة ناسفة» على المعبد اليهودى ينكر ارتكابه الجريمة .. و يتهم الشرطة بتعذيبه

    كتب محمد كيمو٢٦/ ٢/ ٢٠١٠

    وقعت مصلحة الطب الشرعى الكشف الطبى على المتهم بإلقاء عبوة ناسفة على الرصيف أمام المعبد اليهودى فى القاهرة قبل ٤ أيام، اصطحبه ضابطان و٧ شرطيين إلى مصلحة الطب الشرعى، ووقع الطبيب المختص الكشف عليه، ومن المقرر أن ترسل المصلحة نتائج التقرير إلى النيابة لتحدد ما إذا كان قد تعرض للضرب والتعذيب كما قال محاميه من عدمه، وعدل المتهم عن اعترافه بارتكاب الجريمة وقال إنه تعرض للإكراه والتعذيب أثناء وجوده فى مباحث أمن الدولة.
    كانت النيابة قد وجهت له تهمتى تنفيذ تفجير إرهابى وحيازة مواد مفرقعة لاستعمالها فى نشاط يخل بالأمن العام على نحو يمثل إرهاباً وترويعاً للآمنين، وقررت حبسه على ذمة التحقيقات لمدة ١٥ يوماً.

    تعرف عامل النظافة فى تحقيقات النيابة التى أشرف عليها المستشار عمر فاروق المحامى العام لنيابة أمن الدولة العليا، على المتهم، حيث تمت مواجهتهما معاً، وقال العامل إنه شاهد المتهم يقف أمام إحدى الغرف فى الطابق الرابع ويحمل حقيبة، وعرض عليه المساعدة، فارتبك وقال إنه يبحث عن غرفته، فسأله العامل عن رقم الغرفة فرد المتهم «آه خلاص افتكرت هى فى الطابق اللى تحت». وبعدها انصرف العامل بعد أن تحرك المتهم نحو المصعد لينتظره للنزول. وبعدها فوجئ العامل بالانفجار.

    كان المتهم «جمال حسين أحمد» اعترف بارتكاب الواقعة، وقال إنه كان يخطط لتنفيذ تفجير كبير فى منطقة الحسين، لكنه فشل فى التنفيذ لوجود تشديدات أمنية فى المنطقة، خاصة بعد حادث تفجير المشهد الحسينى، كما أن الفنادق هناك تدقق فى كل من يتردد عليها، واضطر إلى تغيير خطته.
    حاول الإقامة فى فندق بانوراما بوسط البلد، صعد إلى الطابق الرابع وادعى لعامل النظافة أنه استأجر غرفة، وغافله وألقى بالحقيبة التى كان بها ٤ جراكن من وقود البنزين، واستهدف المعبد اليهودى، وتمكن من الهرب عبر أحد الممرات الجانبية، وعاد إلى منزله بعد إصابته بحروق نتيجة سقوط مادة كاوية على وجهه أثناء هروبه، وأبلغ أسرته بأنه سقط من أتوبيس عام وأصيب على أثره.

    وكشفت التحقيقات التى أشرف عليها المستشار هشام بدوى، المحامى العام لنيابات استئناف أمن الدولة، أن المتهم ارتكب الواقعة- حسبما قال- لشعوره بالغضب مما يحدث للفلسطينيين فى غزة، وذلك من خلال مشاهدته المجازر التى تعرضها وسائل الإعلام، وقال إنه كان قد حاول السفر إلى غزة لمساندة الفلسطينيين إلا أنه فشل، وأكدت التحقيقات أن «كارنيه» عثرت أجهزة الأمن عليه داخل الحقيبة كان أول الخيط للوصول للمتهم.
    كانت أجهزة الأمن بوزارة الداخلية قد ألقت القبض على المشتبه أثناء محاولته طلب حق اللجوء السياسى من السفارة الأمريكية فى حى جاردن سيتى بالقاهرة.

    كشفت أجهزة الأمن أنه سبق ارتباطه بالعناصر المتطرفة عام ١٩٨٤، وشملته تحقيقات النيابة فى واقعة إشعال النيران فى بعض نوادى الفيديو فى القاهرة دون أن يشمله قرار الإحالة إلى المحاكمة، كما كشفت عن إدمانه تعاطى المخدرات والحكم عليه بالحبس فى إحدى القضايا، واعتقاله لنشاطه الإجرامى السابق، وأنه يعانى من آثار تعاطى المخدرات، وسبق احتجازه داخل إحدى المصحات النفسية.

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء 13 ديسمبر 2017, 3:11 pm